الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

النظام الداخلي .. تحديث 2010.11.10

النظام الداخلي لمنظمة كتّاب عراقيون من أجل الحرية PDF طباعة إرسال إلى  صديق

منظمة كتّاب عراقيون من أجل الحرية

مقدمة

------- :

بعد أكثر من ست سنوات عل احتلال العراق ، وعلى حصيلة تدمير شامل لكل البني الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للبلد دون مسوغ شرعي أو أخلاقي ، وشهادة أبرياء تعدت قبورهم المليون ، وخيام مهاجرين ومهجرين يصل عددهم لأكثر من ستة ملايين ، شاءت مؤامرات تجار الحروب الدوليين والمحليين أن يلاحقهم هذا القدر المأساوي لأكبر مجزرة بشرية في مستهل هذا القرن

وبإزاء تشويه خطير ألحق عمدا بوجه الثقافة العراقية الوطنية المعاصرة من قبل قوات الاحتلال وحكومات " العملية السياسية " المزعومة ، وكذلك إدارات المنظمات الثقافية المتواطئة معها ، والتي لم تقف عند مبادئ وطنية وإنسانية واضحة ولم تدن الاحتلال صراحة كما لم تعبء بجرائم الحرب التي ارتكبها المحتلون وأتباعهم بحق شعبنا

وبإزاء حرب التصفيات الجسدية والمعنوية للكتاب والصحفيين العراقيين الرافضين للاحتلال مما اجبر الكثير منهم على الهجرة خوفا من فرق الموت التي تأسست تحت إشراف المحتلين وعملائهم

فقد وجدنا نحن الكتاب والصحفيين العراقيين المؤمنين بحق شعبنا في مقاومة الاحتلال ، والرافضين لكل أشكال التفرقة الطائفية والعنصرية ومحاولات تقسيم العراق إلى مستوطنات لعملاء الاحتلال ، وجدنا أننا ملزمون وطنيا وأخلاقيا بطرح البديل الثقافي المعبر عن الإرادة الحرة لكتاب العراق ومثقفيه وصحفييه ومبدعيه قي الدفاع عن الشعب العراقي وحقه الشرعي الثابت في المقاومة والتحرير والديمقراطية :

( كتاب عراقيون من أجل الحرية)

منظمة معنية بحرية وتحرير الشعب العراقي ، وضمان حرية الرأي له ولكتابه

وقد أقمنا منظمتنا في السابع من تموز( يوليو ) 2008 ، وعاهدنا أنفسنا على أن نجند كل طاقاتنا الإبداعية من أجل تحقيق المبادئ التي قامت عليها ، وتحرير بلادنا من الاحتلال وكل تبعاته وأتباعه .

البند الأول : الأهداف والمنطلقات

----------------------------------- :

أولا - أسم المنظمة :

1- تؤسس بموجب هذا النظام منظمة ثقافية غير ربحية باسم ( كتاب عراقيون من أجل الحرية ) ، تعمل باستقلالية تامة ، ولا ترتبط بأي حزب أو حركة سياسية أو دينية ، مقرها العام في بغداد - العراق ولها أن تفتح فروعا داخل وخارج العراق .

2 - استثناءا من الفقرة ( 1 ) أعلاه للمنظمة أن تتخذ مقرا مؤقتا لها خارج العراق ، وحسب الضرورة .

ثانيا – الأهداف :

1 - العمل من أجل تحقيق الحرية للعراق ولشعبه ، وتحريره من الاحتلال الأجنبي بمختلف أشكاله وكل ما أفرزه من قوانين ومؤسسات تخدم مصالحه وتلحق الضرر بالنسيج الاجتماعي للشعب العراقي ، واعتبار السعي من أجل الحرية والتحرير حقا مشروعا للعراقيين بمختلف أطيافهم ومكوناتهم .

2 - الدفاع عن ثقافة وهوية العراق العربية الحاضنة لكل الثقافات والهويات القومية الأخرى التي تشكل وحدة الشعب العراقي .

3 - التمسك بوحدة التراب العراقي ووحدة شعب العراق ، والتصدي لكل دعوات العنصرية والانفصال والطائفية واتجاهات التفتيت والتفكيك المشبوهة .

4 - التأكيد على أن موارد العراق وثرواته الطبيعية والبشرية هي ملك للشعب العراقي بكل أطيافه ، والعمل على متابعة ما نهب من موجودات العراق الثقافية والآثارية وإعادتها إلى البلد ، والتصدي لعمليات سرقة الثروات الطبيعية ووقف تسريبها لحساب قوى أجنبية .

5 - دعم المقاومة ضد الاحتلال ، ونشر ثقافة المقاومة باعتبارها حقا مشروعا أقرته كل الشرائع السماوية والأرضية وبخاصة ميثاق الأمم المتحدة .

6 – نشر ثقافة المقاومة ، وتشجيع الأعمال الإبداعية التي تدعم ذلك .

7 - إدانة خطط وجرائم الاحتلال بحق الوطن والشعب ، وفضح الرموز المتواطئة والمتعاونة معه ، والتصدي لمحاولات بعض أدعياء الثقافة في تبرير الاحتلال والعمل على تحسين صورته .

8- إيصال صوت الشعب العراقي الرافض للاحتلال ونتائجه إلى الرأي العام العربي والعالمي ، والعمل على إبقاء قضيته العادلة حية في الأذهان ، والوقوف بوجه كل محاولات طمس الحقائق وتزوير التاريخ التي تقوم بها مؤسسات مشبوهة أنشأها الاحتلال لهذه الغاية .

9 - السعي لإيجاد إطار ملائم لضمان نشر نتاجات الكتاب الرافضين للاحتلال والحفاظ على حقوقهم فيها من اجل توفير فرص العيش الكريم لهم .

10- فضح سياسات الاحتلال وممارساته لتخريب النسيج الثقافي للعراق عبر تشكيل المنظمات المشبوهة ودفع الرشى وإقامة الأنشطة والفعاليات التي تمنح الاحتلال الشرعية أمام العالم .

11 - توثيق الصلات مع المنظمات العربية والدولية المماثلة والتعاون معها والاستفادة من خبراتها ونشاطاتها في تحقيق أهداف المنظمة .

12 - السعي لتوفير الحماية للكتاب والصحفيين الذين يعانون من القمع والملاحقة جراء مواقفهم الوطنية ، سواء منهم من المقيمين في الداخل أو من الذين اضطروا لمغادرة بلدهم حفاظا على حياتهم .

13- التعاون مع المؤسسات والمنظمات العربية والدولية المعنية بحقوق الإنسان وحريات الشعوب لفضح سياسات الاحتلال وأعوانه وممارساتهم ضد الكتاب الرافضين للاحتلال ونتائجه ، وللدفاع عن المعتقلين منهم والملاحقين جراء دعمهم ومساندتهم للمقاومة .

البند الثاني : الآليات

--------------------- :

تعمل منظمتنا على تحقيق أهدافها عبر الوسائل التالية :

1 - إيجاد مقر مؤقت لها خارج العراق لحين الانتقال إلى الداخل عند توفر الظروف التي تسمح بإنشاء المقر الدائم .

2 - العمل على إصدار مطبوع دوري يعبر عن مواقف المنظمة ، ويرصد ممارسات الاحتلال بحق الكتاب والصحفيين ، وإطلاق موقع الكتروني لنفس الغرض .

3 - الاتصال بدور النشر العربية والأجنبية التي تهتم بنشر الفكر المقاوم للاستعمار وللاحتلال ، والسعي لـتأمين نشر نتاجات الكتاب العراقيين الرافضين للاحتلال .

4 - توثيق الصلات مع المنظمات المماثلة العربية والدولية والتنسيق معها في التخطيط لإطلاق حملات عالمية عبر الوسائل الإعلامية المختلفة لفضح الاحتلال وممارساته ، ودعم مقاومة الشعب العراقي له .

5 - الاتصال بمنظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات الإنسانية المعنية وحثها على توفير الإمكانيات اللازمة لتأمين العيش الكريم للكتاب والصحفيين العراقيين وأسرهم الذين فرضت عليهم ظروف القمع الموجه لهم في الداخل على الهجرة أو طلب اللجوء إلى البلدان الأخرى .

البند الثالث : العضوية

------------------------- :

أولا - العضوية العاملة

يقبل عضوا عاملا في المنظمة الكاتب أو الصحفي العراقي وفق الشروط التالية :

1- أن لا يقل عمره عن ( 18 ) عاما.

2 - أن يكون مشهودا له برفضه للاحتلال بكل أشكاله ، وبعدم تعاونه معه أو مع الحكومات المتعاقبة التي شكلها .

3 - أن يكون مؤمنا بأهداف المنظمة وتوجهاتها من خلال مواقفه المعلنة وكتاباته الصحفية والإبداعية.

4 - أن يقدم طلب انتساب إلى المنظمة وفق الصيغة التي تحددها الهيئة الإدارية.

5 – للعضو العامل حق المشاركة في فعاليات المنظمة ونشاطاتها ومؤتمراتها ، وله حق الترشيح والانتخاب لعضوية هيئاتها ولجانها ووفق ما يقرره النظام الداخلي .

6 – تسقط العضوية تلقائيا عن العضو العامل إذا رغب في تخليه عنها بطلب خطي .

ثانيا - العضوية المساندة

يقبل عضوا مساندا في المنظمة الكاتب أو الصحفي العربي ، و الكاتب أو الصحفي من جنسيات أخرى وفق الشروط التالية :

1 - أن لا يقل عمره عن ( 18 ) عاما .

2 - أن يكون مشهودا له برفضه للاحتلال الأجنبي ومناهضته له ، وإيمانه بشرعية مقاومة المحتلين ودعمه لها .

3 - أن يكون مؤمنا بأهداف المنظمة وتوجهاتها من خلال مواقفه المعلنة وكتاباته الصحفية والإبداعية

4 - أن يعبر تحريرا عن رغبته في الانتساب إلى المنظمة كعضو مساند ،

5 – للعضو المساند حق المشاركة في فعاليات المنظمة ونشاطاتها ، وله أن يحضر مؤتمراتها كمراقب .

6 – تسقط العضوية تلقائيا عن العضو المساند إذا رغب في تخليه عنها بطلب خطي .

ثالثا – عضوية الشرف

1. للمنظمة أن تمنح عضوية الشرف لمن يقدم عملا مشهودا له بالتميز قي أي من مجلات الخدمة العامة في إطار الأهداف التي تسعى المنظمة لتحقيقها ، ولا يشترط أن يكون مقدم العمل كاتبا أو صحفيا ، ويمكن تطبيق هذا النص على المؤسسات والمنظمات والأشخاص المعنويين أيضا .

2. تمنح عضوية الشرف بناء على مقترح مسبب مقدم من أحد الأعضاء العاملين أو المساندين إلى الهيئة الإدارية التي لها صلاحية إقرار المقترح أو رفضه .

البند الرابع : شؤون انضباطية

--------------------------------- :

1. في حالة اتهام عضو المنظمة بإجراء أية اتصالات مع الاحتلال ومكوناته ومنظماته والهيئات المتعاونة معه ، أو خروجه على الأهداف التي قامت عليها المنظمة أو إخلاله بها يحال إلى لجنة تحقيقة تشكل بقرار من الهيئة الإدارية ، وفي خالة ثبوت التهمة توصي اللجنة بفرض عقوبة الفصل عليه ، وللهيئة الإدارية صلاحية الأخذ بالتوصية أو عدمه .

وللعضو المعاقب بموجب هذه الفقرة حق التظلم أمام الهيئة العامة في أول مؤتمر لها ، على أن يقدم اعتراضا خطيا إلى رئيس المنظمة ، وللهيئة العامة صلاحية إقرار العقوبة أو إعادة التحقيق من خلال لجنة تشكلها لهدا الغرض ، ويعتبر قرارها نهائيا .

2. في حالة إخلال عضو المنظمة بأحد الشروط التنظيمية كعدم تسديد الاشتراك السنوي أو الإساءة المقصودة لأحد أعضائها للهيئة الإدارية الحق في تنبيهه تحريريا فإذا ما تكرر إخلاله توجه له عقوبة الإنذار ، وفي المرة الثالثة يعاقب بالفصل .

وللعضو المعاقب بموجب هذه الفقرة حق التظلم والاعتراض تحريريا خلال مدة سبعة أيام من تاريخ تبلغه بالعقوبة ، وعلى الهيئة الإدارية النظر في طلب التظلم ، وفي حالة إصرارها على العقوبة تعتبر نهائية .

3. يحجب عن العضو حق المشاركة في فعاليات المنظمة وحضور اجتماعاتها ومؤتمراتها لحين تسديد ما بذمته من اشتراكات .

البند الخامس : الهيكل التنظيمي

------------------------------ :

أولا – الهيئة العامة

تتكون الهيئة العامة من جميع الأعضاء المنتمين للمنظمة بصفة ( أعضاء عاملين ) . وتعتبر أعلى سلطة في المنظمة وتحدد مهماتها بالآتي :

1. الإشراف على سير العمل وفق الأهداف المرسومة .

2. إقرار النظام الداخلي أو تعديله

3. إقرار السياسة العامة وخطط العمل التي تقترحها الهيئة الإدارية تنفيذا لأهداف المنظمة .

4. مناقشة وإقرار التقارير الإدارية والمالية التي تقدمها الهيئة الإدارية عند انعقاد المؤتمر السنوي العام في الأسبوع الأول من شهر آذار ( مارس ) من كل عام بحصول نصاب النصف زائدا واحدا وبإشراف قاض تسميه الجهات القضائية العراقية المختصة عندما تتوفر الظروف الملائمة لانعقاده في العراق وفي حالة عدم حصول النصاب يؤجل أسبوعا واحدا وينعقد بمن يحضر.

5. استثناءا من أحكام الفقرة السابقة ولحين توفر الظروف الملائمة لعقد المؤتمر العام في العراق يتم الرجوع إلى أعضاء الهيئة العامة من خلال تأمين عقد مؤتمرات عبر الانترنيت وفق آليات فنية يصار إلى تحديدها من قبل الهيئة الإدارية .

ثانيا – الهيئة الإدارية

1. تتألف الهيئة الإدارية من رئيس الهيئة الذي يتم انتخابه بشكل منفرد بالاقتراع السري من قبل الهيئة العامة ، وستة أعضاء تنتخبهم الهيئة العامة بالاقتراع السري قي المؤتمر العام ، إلى جانب عضوين احتياط ، وحسب تسلسل الأصوات التي ينالونها .

2. تنتخب الهيئة الإدارية بالاقتراع السري من بين أعضائها وفي أول اجتماع لها نائبا للرئيس وأمينا للسر وأمينا ماليا وأمينا للعلاقات الخارجية وأمينا للإعلام .

3. تتحدد مهمات الهيئة الإدارية بالآتي :

ا – تنفيذ أهداف المنظمة وفق الآليات الموضوعة أو أية آليات تستحدثها لتحقيق تلك الأهداف ووضع برامج عمل تلتزم بتنفيذها أمام الهيئة العامة .

ب – تمثيل المنظمة في المؤتمرات العربية والإقليمية والدولية التي تدعى إليها ،

ت – فتح فروع للمنظمة في المناطق الجغرافية أو الدول التي يتواجد فيها كتاب عراقيون ووضع الآليات اللازمة لإدارتها .

ث - تشكيل اللجان التي تستدعيها طبيعة عمل المنظمة وصولا إلى تحقيق أهدافها

ج – وضع خطة عمل للموقع الالكتروني للمنظمة ، وتسمية هيئة للتحرير .

ح - تحديد مقدار الاشتراك السنوي ، وتقرير طرق دفعه أو تقسيطه ، وتقرير إعفاء الأعضاء الذين يتعذر عليهم تسديده بسبب ظروفهم الخاصة .

خ - إجراء الاتصالات التي تؤمن تحقيق أهداف المنظمة وفق الآليات الموضوعة

د - قبول الهبات والتبرعات المقدمة من الهيئات أو الشخصيات الاعتبارية شريطة عدم الإخلال بأهداف المنظمة ويكون قبولها بقرار جماعي من الهيئة الإدارية على أن تقدم تفاصيل تلك التبرعات وأوجه صرفها إلى الهيئة العامة ضمن التقرير المالي ويرفض رفضا قاطعا قبول أية مساعدة مشروطة مهما كانت الشروط والدوافع .

ذ- تخضع حسابات المنظمة للتدقيق من قبل مكتب مراقبة حسابات قانوني معتمد ، وعليه أن يقدم تقريرا سنويا عنها إلى الهيئة العامة مباشرة .

ر. تحل الهيئة الإدارية تلقائيا :

بناء على طلب خطي ومسبب من قبل نصف أعضاء الهيئة العامة زائدا واحدا في حالة خروج الهيئة الإدارية عن أهداف المنظمة .

أو عند استقالة أكثر من نصف أعضائها الأصليين .

ثالثا – صلاحيات رئيس المنظمة :

1. تمثيل المنظمة في المحافل العربية والدولية

2. الإشراف على كافة فروع المنظمة واللجان المنبثقة عنها

3 – ترأس مؤتمرات المنظمة واجتماعاتها ، وله أن ينيب عنه نائبه أو من يمثله في ذلك .

4 - تولي الإشراف على كافة شؤون المنظمة بما في ذلك الشؤون المالية

البند السادس : أحكام مؤقتة

--------------------------------

1. يستمر الرئيس المؤقت للمنظمة الذي حصل على إجماع الأعضاء المؤسسين في 7 / 7 / 2008 في ممارسة إعماله حتى انعقاد المؤتمر العام الأول .

2 - عند نفاذ هذا النظام ( البند الثامن / الفقرة 2 ) يسمي رئيس المنظمة ستة من بين أعضاء الهيئة العامة لتولي مسؤولية الهيئة الإدارية للفترة التي تنتهي عند انعقاد المؤتمر العام الأول .

البند السابع : أحكام أخرى

---------------------------------- :

1 - في حالة حل المنظمة من قبل الهيئة العامة في المؤتمر العام أو عند تقديم طلب خطي من قبل نصف أعضائها زائدا واحدا تؤول كافة موجوداتها المالية والعينية إلى منظمة مماثلة أو إلى جهة خيرية .

2 – يعتبر هذا النظام نافذا من تاريخ مصادقة الهيئة العامة عليه .







ليست هناك تعليقات: